ليبيا سات عالم الستالايت

للأعضاء الذين لديهم مشاكل مع تفعيل العضوية : استرجاع كلمة المرور| طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية

شركة الضيافة لاستيراد الاجهزة الالكترونية الوكيل المعتمد لشبكة beIN sports شركة ال تي تي للاتصالات- وشوتايم - وشاشات سامسونج - تعلمكم عن توفر اجهزة واي ماكس بدل فاقد منزلي وماي فاي بسعر 190 دينار - وكروت تعبئة للانترنت بسعر الجملة لمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال او زيارتنا طرابلس طريق الشط الرئيسي مقابل النادي البحري سابقا - 0927001000 - 0213514545 - 0917699996

إعلانات
الجزيرة الرياضيةة
عدد الضغطات : 
ينتهي2013
وكيل شوتايم في ليبيا
عدد الضغطات :
ينتهي : 1-01-2013
ليبيا سات
الجزيرة الرياضية
مركز تحميل صور ليبيا سات
الضيافة
الجزيرة الرياضية : 6,980
الضيافة وكيل الجزيرة
شركة الضيافة : 6,980

العودة   ليبيا سات > الترفيهية الرياضية صور واغانى > منتدى الأفلام وعالم السينما و DVD > قسم للأفلام الأجنبيه
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة


فيلم إنتاج 2004 لكن دراما و قصة مش عادية من الأخير ( فيلم السقوط ) dvdrip

قسم للأفلام الأجنبيه


إضافة رد
كاتب الموضوع C16 ED_40 مشاركات 1 المشاهدات 3776  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2008, 01:44 AM   #1
معلومات العضو
C16 ED_40
:: نويـشـط ::

إحصائية العضو










C16 ED_40 غير متواجد حالياً


آخـر مواضيعي

المستوى: 10 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 235

النشاط 43 / 4025
المؤشر 40%

شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 25
C16 ED_40 is on a distinguished road

افتراضي فيلم إنتاج 2004 لكن دراما و قصة مش عادية من الأخير ( فيلم السقوط ) dvdrip

 
السلام عليكم

The Downfall

Untergang, Der بالألماني

الســـــــــقوط

فيلم إنتاج 2004 دراما عادية

من الأخير حاجة روعة يا جماعة مرشح أكثر من مرة للأوسكار و ربح 14 جائزة عالمية

هو صح قديم لكن يستاهل تضيع حوالي 700 ميغا علي خاطره و أني منقدرش بصراحة إني نقول أكثر من الكلام اللي لقيته في أحد المنتديات فلهذا أقروه


[gdwl] [/gdwl][gdwl]
الفلم اخوتي يستحق المشاهدة لانه ابداع عالمي ومن الافلام التي سوف لاتنسي والذي اعتبره من اعظم الاعمال العالمية على الاطلاق.

الاسم الأصلى للفيلم للنسخة الالمانية : Untergang, Der

هذا الفيلم الألمانى الرائع يصور قصة سقوط هتلر والنازية على لسان سكرتيرة هتلر الخاصة ترودل جونج التى عاصرت أدق تفاصيل النهاية وكادت أن تنتحر وهى ترافق هتلر فى لحظات الهزيمة لولا نصيحة ايفا براون عشيقة هتلر وزوجته قبل سقوطه بايام لها أن تنجو بنفسها.

دراما حربية مؤثرة وعميقة تحكى بعيون ألمانية ماحدث وتلقى بمسحة انسانية ليس على هتلر فقط وانما على القادة من حوله .. انهم بشر آمنوا بأيدلوجية مثالية وتفانوا فى تحقيقها حتى التطرف فاحترقوا بها.

وسط أجواء الحرب العالمية الثانية وتقدم الجيش الروسى نحو برلين وقصفه المستمر لها تدور رحى صراع نفسى وحرب مكتومة بين هتلر وقادته داخل الحصن المنيع الذى اختبأ به مع كبار قادته واركان حربه.

فيلم هام وتجب مشاهدته وقد رشح لاوسكار أفضل فيلم أجنبى لهذا العام واعتبره الألمان من أهم الأفلام التى قاموا بانتاجها والفيلم من نوعية الانتاج الضخم وبالفعل سيقتنع من يراه انها الحرب قد صورت بامكانها الطبيعية وبشكل متقن جداً لايقل عن براعة هوليود فى مثل تلك النوعية من الافلام

والمقال الآتي من جريدة الدستور

منذ أيام قليلة حلت الذكرى الستين لنهاية الحرب العالمية الثانية ( 8 مايو 1945 )

وقبلها بأيام ذكرى انتحار أدولف هتلر بعدما تيقن من هزيمته فى (30 ابريل 1945)

مالجديد فى فيلم يقدم عن أدولف هتلر الزعيم الألمانى النازى الذى وضعه مؤرخى مابعد الحرب العالمية فى المرتبة التالية بعد الشيطان مباشرة !

هل من جديد يقدمه الفيلم الألمانى ( السقوط ) الذى رشح لجائزة أوسكار أفضل فيلم اجنبى فى مهرجان الأوسكار بمارس 2005 الماضى؟

بداية لابد أن أشير الى ذلك الزخم الذى تسبب به الفيلم فى موطنه ألمانيا بلد الفوهرر نفسه الذى حلق بألمانيا الى عنان سماء اوربا وجعلها قوة مخيفة ذات أيديولوجية أرعبت الدول المحيطة بها, ثم اذا بها تسقط من عل الى أسفل سافلين وتقسم وتظل تحت الوصاية وتحت تعهدات لازالت أثارها حتى الآن بألمانيا الدولة العظمى التى أعاد الغرب اعمارها لتصير كما هى عليه الآن. وهذا ولد لدى بعض الألمان الرغبة فى رؤية ماضيهم بشكل انسانى محترم حتى لو لم يتفق معظمهم مع قرارات النازية أو توجهاتها العنصرية.

أهم فيلم ألمانى حتى الآن

ويعتبر البعض فيلم "السقوط" من أهم الأفلام الألمانية على الإطلاق فى الفترة الحديثة، فقد بلغت تكلفة إنتاجه 15 مليون يورو، وهو أعلى معدل في تاريخ الإنتاج السينمائي الألماني. وقد اعتبر المستشار الألماني السابق هلموت كول أن هذا الفيلم كان يتحتم تصويره, آملا ان يشاهده أكبر عدد ممكن من الناس.

السقوط الذى اتخذه الفيلم عنواناً له يعنى سقوط امبراطورية الرايخ الالمانى الثالثة كلها وسقوط هتلر وايديولوجية النازية وقوانينها على راس اصحابها وعلى راس الالمان الذين استيقظوا ذات يوم على قوات الجيش الأحمر السوفييتي تحاصر عاصمتهم برلين بعد ان ظلت تقصفها لايام وليال ثم احتلتها وقبضت على كبار قادة الالمان او من تبقى منهم.

مجلة "درشبيجل" تخصص عدد خاص عن الفيلم

خصصت مجلة "درشبيجل" غلاف العدد المصاحب لعرض الفيلم ومضمون العدد للحديث عن أهم الصفحات في التاريخ الألماني. وأنقل من سطور الموضوع الرئيسى ماقاله المحرر:

يدور الحديث في وسائل الإعلام وبين جدران البيوت الألمانية حول مضمون فيلم "السقوط" الذى يكشف لأول مرة جرأة ألمانية في التعامل مع التاريخ الألماني ومقاربته من دون عقد الخوف والنقصان والشعور بالذنب. ويكشف الفيلم أيضا جوانب من شخصية الزعيم النازي هتلر على حقيقتها، ولا ضرر هنا في محبة الناس له وإبداء إعجابها بشخصه – حيث يستحق – أو كرهه والإبتعاد عنه حيث يستحق أيضا. هذه المرّة تغيب صورة هتلر- الوحش الذي ساهمت دعاية الحلفاء بنشرها، لتحضر مكانها صورة هتلر – الإنسان، الذي تدمع عيونه والذي يحبّ ويتزوج إمرأة (وليس القضية) والذي يرقص وينتحر ويطالب بحرق جثته كي لا يستفيد "الغزاة" منها.

وترى مجلة "درشبيجل" أن فيلم "السقوط" يتحدى عالم "البروباجندا" والدعاية الكاذبة التي حبكت تفاصيل الساعات الأخيرة للسقوط النازي ولشخصية الزعيم، فشوّهت الحقائق وطمستها، خدمة لأهداف المنتصر.

التاريخ بدون وصاية الحلفاء واليهود

و التاريخ هنا "لا يكتبه الأقوياء" أو مكاتب الدراسات اليهودية بل تكتبه الوقائع والأدلة والمذكرات التي كانت مخفية في أدراج مكاتب أجهزة مخابرات الحلفاء ، كما تكتبه الذكريات الحيّة التي نطق بها بعض مرافقي هتلر، من القيادات العسكرية والسياسية، والذين عاشوا معه في "البونكر" (الملجأ) منذ إطلالة الجيش السوفياتي الأحمر، منتصف شهر ابريل من عام 1945 على ضواحي برلين، حتى لحظة إنتحاره في نهاية الشهر.

يقوم الفيلم على مذكرات بقلم سكرتيرة هتلر تراودل يونجي التي عاشت معه وفريق عمله القيادي داخل "البونكر". هذه المرأة الشابة، المخلصة جدا للزعيم، رافقته في ساعاته الأخيرة كما رافقت وزير الدعاية النازية جوزف جوبلز وعائلته، فسجّلت بصدق وإخلاص للتاريخ، كامل التفاصيل في لحظات الضعف والقوة قبل السقوط والإنهيار.

وجائت المذكرات والفيلم لتكسر تابوه هتلر الشيطان ليصوره بشر وزعيم محبوب وحنون

وقد تناولت كتب حديثة لمؤلفين ألمان جوانب متنوعة للحرب كانت في السابق تعتبر شبه محظورة بما فيها الوفيات الضخمة التي نجمت عن قصف التحالف للمدن الألمانية فيما وصفه الناقد البريطاني انتوني بيفز بمحاولة خلق «ثقافة الضحية».

كما لوحظ حدوث زيادة في شراء التذكارات التابعة لحقبة النازية، فعلى مواقع بالانترنت يتاجر جامعوا القطع الفنية الالمان بكل شيء بدءاً من النماذج المصغرة لسيارة المرسيدس المفضلة لهتلر الى بطاقات البريد الاصلية التي يعود تاريخها للرايخ الثالث. وحتى صور «جيرمانيا هتلر» وهي المدينة النازية التي صممها المهنس المعمارى النازى سبير كصورة لألملنيا المستقبل ولكنها لم تشيد بيعت كديكورات مسايرة للموضة.

و«عش الصقر» وهو شاليه هتلر الجبلي الواقع بمنطقة «بيرشتيسجادن» في بافاريا يستقطب حوالي الفي زائر يومياً في الصيف.

وقال بريند فريتاج فون لورينجهوفن وهو واحد من قلة من شهود العيان الذين كانوا مع هتلر في مخبأه الباقين على قيد الحياة انه كان يتعين عليه أن يتصرف كي يظل الزعيم النازي مطلعا على أخر التطورات بعد الفرار الجماعي لكتيبة الاتصالات في الجيش الالماني وقوامها 400 رجل في 23 أبريل عام 1945.

ومع اقتراب الجيش السوفيتي من برلين ومطالبة هتلر لتقارير عن جبهات القتال بدأ فريتاج فون لورينجهوفن بهدوء في استخدام نشرات اخبارية من وكالات أنباء العدو: رويترز وهيئة الاذاعة البريطانية بي.بي.سي. التي كان يتم رصدها في الملجأ ويعد تقاريره وخرائطه على أساس ماتبثة من تطورات الحرب.

عمل بريند فريتاج فون لورينجهوفن أيضا مستشارا لفيلم "السقوط" وشارك مؤخرا في تأليف احد الكتب الاكثر مبيعا عن تجاربه في مخبأ هتلر والمنشور في فرنسا بعنوان "في مخبأ هتلر".

وقال فريتاج فون لورينجهوفن انه رأى أن النهاية قريبة قبل يوم عندما تلقى هتلر تقريرا اذاعيا سويديا بأن هاينريتش هيملر قائد الإستخبارات كان يسعى لنقل معلومة عبر دبلوماسي سويدي لجيوش الحلفاء بأن ألمانيا مستعدة للاستسلام. وأضاف أن الملحق العسكري لورينز قدم الى هتلر في مساء 28 أبريل تأكيدا لذلك التقرير من وكالة رويترز.

واستطرد قائلا "كان هيملر بالنسبة لهتلر دائما الرجل الاكثر ولاء ومن ثم عندما رأى أنه يرسل رسائل للاعداء دون علمه لجس النبض لفكرة الاستسلام دفعه ذلك لحافة الهاوية. وقال : "لقد علم هتلر أنه سينتهي في غضون ساعات اذا كان هيملر اكثر قادته اخلاصاً له سيخونه."

وبعد يومين وفي 30 أبريل كان هتلر ميتا فيما كان فريتاج فون لورينجهوفن المتنكر في شخصية عامل سخرة من لوكسميورج في طريقه للايبزيج. وألقي القبض عليه في وقت لاحق وأمضى عامين في معسكر بريطاني لاسرى الحرب قبل ان يتولى وظيفة في صناعة النشر في ميونيخ. وقال فريتاج فون لورينجهوفن "مرت أوقات فكرت فيها في أنني لن أخرج من المخبأ حيا... حالفني الحظ كثيرا في حياتي."



"بونكر" غرفة العمليات

قضى الزعيم النازي أدولف هتلر الشهر الأخير من حياته داخل "بونكر" أي ملجأ تحت مبنى المستشارية هو عبارة عن نفق كبير تبلغ سماكة جدرانه أربعة أمتار من الأسمنت المسلح، وهو يقع على مسافة 50 مترا من مبنى البرلمان الألماني(البوندستاج) الحالي في وسط برلين بالقرب من بوابة براندنبورغ.

أبرز "نزلاء" البونكر بالإضافة إلى هتلر كانت عشيقته (لاحقا زوجته) أيفا براون ووزير الدعاية النازية جوزف جوبلز وعائلته (زوجة وستة أطفال) والسكرتيرة الوحيدة تراودل يونجي (توفيت قبل عامين بعد نشر مذكراتها) ومجموعة من ضباط الإستخبارات والشعب العسكرية والحرس الشخصي لهتلر. هؤلاء عاشوا معا أجواء الساعات الأخيرة في "بونكر" مجهز بمختلف أنواع المأكولات والتبريد والتدفئة والتهوية ووسط حراسة مشددة وتفتيش دقيق لا يسمح بمرور أو خروج أي شيء من دون تصريح.

وزير الدعاية جوزف غوبلز وعائلته.. إختار الموت على الإستسلام!

وجرى تجهيز البونكر بكافة وسائل الراحة، وخاصة باللوحات الفنية الثمينة التي يحبها هتلر، كما كان مكتبه الشخصي ضيقا (ثلاثة مقاعد) ومتواضعا بمساحة ثلاثة أمتار مربعة لكنه مجهز بما يلزم من وسائل الإتصال.

هذا "البونكر" إضطرت القوات السوفياتية إلى نسفه وتدميره في العام 1947 بعد أن تحوّل إلى مزار سياحي واحتفظت المانيا الشرقية بجميع موجوداته، وباستطاعة الزائر اليوم مشاهدة بعض آثار هذا البونكر الذي لم يدمر بكامله.

وتكشف مذكرات سكرتيرة هتلر أن الزعيم لم يفكر لحظة بالإستسلام بل كان مستعدا للقتال حتى آخر مواطن وكان يكرر أمامها وأمام ضباطه:"إذا كان شعبنا الألماني غير جدير بالدفاع عن أرضه فيجب أن يزول هذا الشعب"!.

وكان هتلر يعني ما يقول فهو أعطى الأوامر بنسف الجسور وتدمير البنى التحتية وقطع مياه الشرب وقطع الإتصالات الهاتفية وطالب بتجنيد الأطفال بعمر 16 عاما وإرسالهم إلى الجبهات والدفاع عن عاصمتهم وهم من دون أدنى تدريب عسكري.."كان مستعد للتضحية بكل شيء" كما كتبت السكرتيرة يونجي في مذكراتها.

وينقل الفيلم دمعة هتلر وهو يسمع عن بعض الخيانات، وخاصة عند سماعه بأن رئيس جهاز الإستخبارات (أس.أس) هملر حاول توقيع الصلح مع السوفيات من دون علمه، كما ينقل الفيلم مشاهد عن حفلات السكر والرقص داخل البونكر في اليوم قبل الأخير للهزيمة، لا حبا بالفرح بل يأسا من الحياة واستعدادا للموت. هنا لأول مرة، يظهر هتلر إنسانا متألما حزينا مغايرا للصورة التي نقلها الحلفاء عنه بأن سعيد لإحتراق شعبه وبلاده.



وتجدر الإشارة هنا إلى أن المؤرخ ريتشارد لاكوفسكي يشير إلى أن أكثر من 100 ألف مواطن ألماني انتحروا في الساعات الأخيرة من حياة العاصمة الألمانية. كان الموت أهون من الإستسلام للعدو..

وينقل الضابط فرايتاغ لامبالاة هتلر بالموت ورفضه إقتراحا بالهرب بواسطة مركب سريع وإصراره على أن يكون الجندي الأخير المقاتل في المانيا.

وسيتاح لرواد السينما الالمان رؤية افلام اخرى تقدم تصويراً دقيقاً للعهد النازي بما فيها فيلم «اليوم التاسع» الذي تجري احداثه في معسكر اعتقال و«تجربة جوبلز» الذي يحوي مقتطفات من مفكرة الوكيل الدعائي لهتلر، و«مهندس الشيطان» وهو فيلم درامي وثائقي عن ألبرت سبير، مهندس هتلر المعماري.

برونو جانز يتفوق فى دور هتلر ويخاصمه الأوسكار

اعتبر البعض ان اداء الممثل السويسري برونو جانز اضفى اكثر مما ينبغي من الانسانية على شخصية الزعيم النازي. ويظهر وكأنه إنسان قادر على الحب والكراهية وذرف الدموع والندم والزواج والرقص .ويقول الناقد لاري كارول واصفا أداء برونو جانز: «نوع جديد من الأوسكار يجب أن يمنح لبرونو جانز، الذي كسر بأدائه كل الكليشيهات حول هتلر».

وببراعة شديدة قام برونو كانز بدور هتلر، ونجح بعينيه المتعبتين والحمراوين من طول السهر، في زرع الخوف في قلوب الملايين من مشاهدي الفيلم عند عرضه في الخريف والشتاء الأخيرين في ألمانيا كما أراد مخرج الفيلم بيرند ايشينجر الذي استندت قصته على الفصل الأخير من سيرة حياة هتلر التي كتبها في ألف صفحة المؤرخ جواشيم فيست, ووردت في الفصل الذي كتب تحت عنوان'' غروب الآلهة'' تفاصيل تبين شدة الأيام الأخيرة التي عاشها هتلر داخل الملجأ قبيل سقوط برلين, ومع اقتراب الجيش الروسي الأحمر، ثارت أعصاب الفوهرر بين سراديبه المحفورة تحت سطح برلين المدمرة بالحرب، وبدا كرجل مهووس أرعب جميع المحيطين به, وفي لحظة ما كان يثور غضبا، وفي اللحظة التالية ينفجر باكيا، وكان هتلر لا يزال حالما بالنصر الكبير، ويأمر بتحريك فرق كاملة من الجنود كانت قد ابيدت منذ وقت طويل, وقد اتهم المحيطين به، ممن تجرأوا على مصارحته بأن أوامره لم يعد لها جدوى، بالخيانة والعجز

برلين - بغداد ومقارنة فى غير محلها

وبعض الكتاب العرب تسرعوا في الحديث عن الفيلم وعن بغداد، وربما أكثرها إثارة ما كتبه كاتب لبناني في إحدى الصحف وهو يتحسر لأن الألماني دافع دفاعاً مستميتاً عن برلين، والعراقي لم يدافع عن بغداد بنفس القوة، ولأن فئة كبيرة من الألمان انتحروا بعد احتلال البلاد من قبل قوات أجنبية ولم ينتحر عراقي واحد، وكتب آخرون بنفس المعنى تقريباً في بعض مواقع الإنترنت.

فلسفة النازية

ويقول د. أسامة الباز بمقال له عن معاداة السامية نشر بالأهرام شارحاً فلسفة النازية:

فلسفة النازية تقوم علي رؤية عنصرية عرقية متعصبة‏,‏ تستند إلي تفوق الجنس الآري علي ماعداه‏,‏ وتعطي نفسها الحق في إبادة الآخرين‏,‏ عن طريق اللجوء إلي الحل النهائي للقضاء علي اليهود بتصفيتهم جسديا علي نحو منهجي منظم وصارم‏,‏ ولم يكن اليهود هم الفئة الوحيدة التي لقيت هذه المعاملة الوحشية‏,‏ بل خضع لها الغجر والسلافيون والعجزة والمعوقون والمتسولون‏.‏

وقد جعل هتلر هذا الجانب من نظريته التي شرحها في كتابه كفاحي عنصرا أساسيا‏,‏ وركيزة يعتمد عليها في دعوته للقضاء علي كل الفئات التي تعترض طريق الجنس الآري ‏(‏ الذي يقف الشعب الألماني علي أعلي درجاته نقاء وعبقرية‏),‏ وفي سعيه لتأليب رجال الصناعة وأصحاب الشركات الكبري علي اليهود الذين لا عمل لهم سوي تخريب الاقتصاد الألماني وإضعاف الرايخ الثالث‏,‏ إما بالسيطرة علي حركة تداول المال والإقراض‏,‏ أو الولاء لجهات أجنبية ونشر الأفكار الماركسية الشيوعية‏,‏ عن طريق الانحلال الخلقي‏.

وكان من أبشع الوسائل التي استخدمها هتلر لتصفية الجماعات اليهودية في ألمانيا وفي جميع الدول التي احتلتها جيوشه‏!‏ معسكرات الاعتقال الجماعي التي استخدمت فيها وسائل عدة للقضاء علي اليهود في مرحلة ما‏,‏ وأطلق عليها بعد ذلك اسم الهولوكوست أي المحرقة‏,‏ التي كانت واحدة من الوسائل التي اقترحها هتلر علي أنصاره ومعاونيه للتخلص من اليهود‏,‏ ومنها التجويع والإجبار علي الدخول غير مسلحين في قتال غير متكافئ اطلاقا مع جنود النازي والتهجير الاستيطاني الاجباري إلي دول أخري‏(‏ في شرق أوروبا‏)‏ وكان أوضح مثال لهذا التهجير الاجباري‏,‏ الذي تم بمقتضاه تهجير اليهود الألمان الذين ينحدرون من أصول بولندية إلي بولندا

وعندما أغلقت بولندا الحدود في وجه هؤلاء المهجرين بغير رضاهم وإرادتهم‏,‏ تم وضع اليهود ـ مع غيرهم من الجماعات غير المرغوب فيها مثل الغجر وهؤلاء الذين ينحدرون من أصول سلافية ـ في معسكرات أطلق عليها بعد ذلك وصف‏concentration camps,‏ وكان أشهر تلك المعسكرات علي الاطلاق هو معسكر أوشفيتس ـ بيركناو ـ ويختلف المؤرخون في تحديد الوسائل التي استخدمت لتصفية اليهود والجماعات الأخري غير المرغوب فيها‏,‏ وشكك بعض هؤلاء المؤرخين في أن ألمانيا النازية استخدمت غازا ساما للقضاء علي اليهود جماعيا.

أوسكار الحلفاء لن يذهب لهتلر

أعتقد أن الفيلم بانوراما مثيرة وجديدة عن نهاية هتلر والنازية بشكل جديد وجميل فى فيلم ألمانى يؤكد أن هناك سينما فى دول أخرى غير أمريكا تحتاج الى الظهور وفرصة التواجد والامكانيات المادية التى تقدم لعشاق السينما فيلماً مختلفاً به من لغة السينما وفنونها مايمتعهم وبه من الفكر مايحرك الراكد من الموروث التاريخى المزيف أو المشوه . ورغم أن الفيلم لم ينف عن هتلر جرائمه أو عنصريته الا انه وضع أراءه على لسان بشر ولم يظهره ذلك المجنون الذى يصرخ بالالمانية وتصفق له الجماهير وكما تعجبت من فوز فيلم ( فتاة بمليون دولار ) بالأوسكار واستبعاد الفيلم الأفضل – من وجهة نظرى – وهو فيلم مارتن سكورسيزى ( الطيار ) فقد تعجبت حينما نال الفيلم الأسبانى ( داخل أعماق البحر ) أوسكار أفضل فيلم أجنبى واستبعد فيلم ( السقوط ) الذى كان هو والممثل برونو جانز يستحقان الأوسكار عن جدارة.

وأتمنى بالفعل من الجميع البحث عن الفيلم ورؤيته لأنهم سيجدوا رؤية جديدة وتجربة سينمائية ممتعة خاصة لمن يحبون الأفلام الحربية التى تحتوى على رؤية انسانية واقعية مشحونة بالمشاعر والصراعات.

أخراج : اوليفر هيرشبيجل

[/gdwl]



آسف عالإطالة لكن بعد الكلام الطويل هدا متأكد إنكم حتنزلوه ( هدا كان قريتو الجريدة الطويلة اللي فوقفيلم إنتاج 2004 دراما عادية )

قصة : يواكيم فست - مذكرات شخصية

ترودل جونج - مذكرات شخصية

نوع الفيلم :دراما جربية

التصنيف : R لإحتوائه على مشاهد عنف حربية

الانتاج : ألمانيا - ايطاليا - النمسا

سنة الأنتاج :2004

مدة الفيلم :156 دقيقة

بطولة

برونو جانز فى دور .. أدولف هتلر

ألكسندرا ماريا لارا فى دور .. ترودل جونج

كورينا هارفوتش فى دور .. ماجدة جوبلز

ألريتش ماثس فى دور .. جوزيف جوبلز

جوليان كيهلر فى دور .. ايفا براون

هينو فيرتش فى دور .. ألبرت سبير

الروابط :

النسخة الأولى :

صيغة الفلم :DVDRIP

صيغة النسخة :RMVB

صور على النسخة

فيلم إنتاج 2004 دراما عادية

فيلم إنتاج 2004 دراما عادية

فيلم إنتاج 2004 دراما عادية


حجمها 243 ميغا


حجمها 243 ميغا

و طبعا بما إن الفيلم مليح دورت علي نسخة dvdrip مش مضغوطة و أصفى هلبا :

النسخة الثانية :

حجم النسخة 700 ميغا

الجودة : dvdrip

صيغة النسخة : avi









ملاحظة : النسخة الأولى مترجمة للعربية و النسخة الثانية بما أني نزلتها من مكان مش عربي فلهذا مش مترجمة و مهما دورت عالترجمة ملقيتش إلا متاع 2 CD و النسخة الثانية 1 CD لكن اللي يبي الترجمة الانجليزية موجودة في المرفقات

تحياتي

دهشت

سلام

المصدر: ليبيا سات

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس

رسالة لكل زوار ليبيا سات

عزيزي الزائر أتمنى انك استفدت من الموضوع ولكن من اجل منتدى ارقي وارقي برجاء عدم نقل الموضوع ويمكنك التسجيل معنا والمشاركة معنا والنقاش في كافه المواضيع الجاده اذا رغبت في ذالك فانا لا ادعوك للتسجيل بل ادعوك للإبداع معنا . للتسجيل اضغظ هنا .

قديم 22-09-2009, 12:25 PM   #2
معلومات العضو
Raed27
:: جديد بالنايلو ::

إحصائية العضو










Raed27 غير متواجد حالياً


آخـر مواضيعي
 

المستوى: 1 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 0

النشاط 0 / 0
المؤشر 0%

شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
Raed27 is on a distinguished road

افتراضي

 
أنا حملت الفيلم.. ثم قررت التسجيل في هذا المنتدى فقط لأقول لك شكرًا جزيلاً يا أخي الكريم على هذه المشاركة الرائعة وجزاك الله خيرا.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
فيلم عن سقوط هتلر في لحظاته الأخيرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 4 :
alaeed , kersa , More_67 , عماد العمامى
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيلم حين ميسرة نسخة DVDrip اصلي بحجم 337 ميجا تحميل مباشر morad_2002 قسم للأفلام العربيه 9 18-05-2009 08:15 PM
فيلم الرعب The Messengers (2007)DvDrip.AC3 zakaria79 قسم للأفلام الأجنبيه 6 18-11-2007 06:07 PM
فيلم نيوكلاس الجديد صورة طحن Next[2007]DvDrip zakaria79 قسم للأفلام الأجنبيه 0 21-06-2007 05:23 PM
فيلم الحركة Android.Apocalypse.DVDRip libyano قسم للأفلام الأجنبيه 1 02-06-2007 07:48 PM
Ice.Age.The.Meltdown.DVDRip.XviD فيلم الكرتون بنسخة دفدي للتحميل علي رابط واحد zakaria79 قسم للأفلام الأجنبيه 4 19-12-2006 06:41 PM

الساعة الآن 04:05 AM.


free counters

جميــــــع الحقـــوق محفــوظة .. لمنتدى ليبيا ســات كل كاتب يعبر عن رأيه الشخصى وليس للمنتدى اية مسؤلية
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278